اختراع صيني غريب قادر على استخراج الحيوانات المنوية من المتبرعين غير الراغبين في ممارسة العادة السرية بالمستشفيات

0
1733

في أعقاب مخاوف من الحكومة الصينية بشأن نقص حاد في تبرعات الحيوانات المنوية، طلبت وسائل الإعلام الحكومية في الآونة الأخيرة من المتطوعين إظهار تعاطفهم و المساعدة في التخفيف من مشكلة الشيخوخة في البلاد، حسب ما نشرته صحيفة The Sun. و يبقي المثير للاستغراب هو لجوء الصينيين للتكنولوجيا قصد اختراع جهاز قادر على استخراج الحيوانات المنوية من المتبرعين الذين لا يرغبون أو يؤجلون فكرة الاستمناء في بيئة سريرية.

كما صرح مخترع الجهاز دينج جويانج لوكالة رويترز: “معظم المستشفيات تستخدم العادة السرية كوسيلة لجمعها للحيوانات المنوية دون توفير مكان أو معدات، وهذا يجعل العملية في الموقع أمرًا صعبًا للغاية. لقد اخترعنا مستخرجًا تلقائيًا للحيوانات المنوية وهو أيضًا سهل الاستخدام”. وانتشرت لقطات الجهاز أثناء العمل بطريقة فيروسية على وسائل التواصل الاجتماعي، وذلك يعزى إلى حد كبير إلى أن المشهد يعد غريبا نوعا ما، إلا أنه يبقى حلا محتملا للرجال الذين يناضلون مع العادة السرية، أو يجدون فكرة الذهاب إلى غرفة لإسعاد أنفسهم في كوب من البلاستيك أمرا غير لائق.

ويذكر أن مركز جيانغسو سانوي للعلوم الطبية والتقنية يبيع حوالي عشرة آلاف جهاز من الآلات كل عام بسعر يناهز الخمسة آلاف جنيه إسترليني. كما يتم شحن العديد من أدوات التدليك، والتي تم الكشف عنها لأول مرة في عام 2014، إلى كل من الولايات المتحدة وألمانيا وروسيا وفرنسا.

أضف تعليقك

تعليق
المستخدم