تمكن باحثون من سامسونج، من تطوير أداة قادرة على إنشاء مقاطع فيديو واقعية لشخص ما انطلاقا من صورته فقط. وتسمى هذه التقنية ب “deepfake” لأنها تعتمد على الذكاء الاصطناعي والشبكات العصبية المستخدمة في التعلم العميق.

وفي العادة تحتاج ملفات deepfake للكثير من البيانات لإنشاء فيديومصور لشخص ما . غير أنه بفضل الذكاء الاصطناعي الجديد لسامسونج ، يكفي استعمال صورة واحدة فقط ، على الرغم من أن توفر العديد من الصور يعطي نتائج أفضل.
وتعتمد هذه التقنية على كشف العناصر الرئيسية للوجه ، بما في ذلك العينين والحاجبين والأنف والشفتين والفك ، واستنتاج العناصر غير المرئية الاخرى في الصورة.

يتم تطبيق هذه التقنية على مقطع فيديو مستهدف لشخص يقوم بإيماءات وتعبيرات معينة، و يقوم الذكاء الاصطناعي بعد ذلك بإسقاط فيديو الشخص على الصورة الاصلية ، مع استنساخ تعبيرات الفيديو.

ويتم التحقق من جودة الفيديو المحصل عليه من خلال شبكة عصبية مختلفة ، أو بالاعتماد على خوارزميتان مستقلتان حيث تقوم الاولى بإنشاء مقطع الفيديو، في حين تقوم الاخرى بتمييز مقاطع الفيديو الحقيقية عن تلك المزيفة. و يتم التأكد من صحة النتيجة حينما تقر الخواريزمية الثانية بأن الفيديو المحصل عليه حقيقي.

وقد قام الباحثون باستعراض قوة هذه التقنية من خلال تطبيقها على بعض الشخصيات المعروفة ، مثل مارلين مونرو وآينشتاين وحتى الموناليزا.
وتجد الاشارة إلى ان هذه التكنولوجيا تحتوي على جانب سلبي لا يمكن انكاره،  حيث يمكن استعمالها في نشر المعلومات الخاطئة والأخبار المزيفة.

أضف تعليقك

تعليق
المستخدم