السعال الجاف و السعال الرطب ، كيف نفرق بينهما؟

0
529
السعال

السعال هو نوع من أنواع الدفاع الطبيعي للجسم للتخلص من الأجسام الغريبة (حبوب اللقاح ،الدخان ، المواد المسببة للحساسية …). وينقسم إلى قسمان: السعال الجاف ، الذي لا ينتج البلغم ، و السعال الرطب الذي يطرد المخاط. ويعكس هذان النوعان من السعال أسبابًا مرضية مختلفة ولا يتم علاجهما بنفس الطريقة.

السعال الرطب:

في حالة السعال الرطب ، يحاول الجسم التخلص من مسببات الأمراض عن طريق إفراز المخاط. و يعطي إحساسا بوجود سائل كثيف عالق في الجزء الخلفي من الحلق ، ويصاحبه بشكل عام أعراض أخرى (سيلان الأنف والإرهاق والحمى …). وغالبًا ما يكون السعال الرطب من أعراض العدوى ، ومعظمها فيروسي (الإنفلونزا ونزلات البرد والالتهاب الرئوي …). وعندما يحدث في الصباح عند الاستيقاظ فيمكن أن يشير أيضًا إلى التهاب الشعب الهوائية الانسدادي المزمن.

السعال الرطب، يهدف إلى إخلاء العوامل المُعدية وتطهير الجهاز التنفسي ، ولا يجب أن يعالج باستعمال مثبطات السعال التي تمنع الطرد الجيد للمخاط، بل يمكنك تناول شراب مقشع (لا ينصح به للأطفال) ، كما أنه من المفيد بشكل خاص  شرب الكثير من السوائل  لترطيب البلغم. ومن الأفضل كذلك ترطيب الهواء وفتح المسالك الأنفية بمحلول ملحي.

السعال الجاف:

على عكس السعال الرطب، لا يُنتِج السعال الجاف البلغم. ويتجلى في الشعور ب”دغدغة” في الجزء الخلفي من الحلق مما يؤدي إلى رد فعل السعال. وفي حالة السعال الشديد، يتعرض الحلق لتهيج مؤلم أحيانًا، كما يتسبب في ضيق في التنفس وصوت أجش. وغالبًا ما يحدث السعال الجاف بسبب التهيج الناتج عن الحساسية أو التهاب الجيوب الأنفية أو التهاب الشعب الهوائية أو الربو أو الارتجاع المعدي المريئي أو التعرض الكبير للمهيجات مثل الغبار أو الدخان أو التبغ. ويمكن للسعال الجاف أن يسبق أو يظهر بعد السعال الرطب ، و يستمر لعدة أسابيع.

السعال الجاف لا يعالج لذاته، ولكن يمكن تهدئة أعراضه بعدة طرق كتناول شراب السعال ( ينصح عدم استخدامه لفترة طويلة)، المعينات ، الشاي بالعسل ، الغرغرة… ومن المستحسن أيضًا ترطيب الهواء المحيط  ورفع الوسادة ليلاً لتسهيل التنفس وتقليل نوبات السعال.

أضف تعليقك

تعليق
المستخدم