عملت عملة البيتكوين بصفة خاصة و قطاع العملات المشفرة عموماً على الحصول على اعتماد رئيسي لسنوات، الشيء الذي تشير ليبرا، عملة منصة التواصل الإجتماعي فيسبوك، إلى قدرتها على تحقيقه. فحسب سبنسر بوجارت من بلوكتشين كابيتال، الذي صرح لموقع CNBC: ” ليبرا هي إحدى أكثر الرياح الخلفية للبيتكوين إيجابيةً في تاريخه الممتد لعشرة أعوام”.
فما هي أوجه الإختلاف بين البيتكوين و ليبرا؟

حالات الإستخدام:

يوضح بوجارت في البريد الإلتكروني الذي توصل به موقع CNBC، أن عملة ليبرا هي وسيلة للتبادل حيث يمكن للمستخدمين إرسال الأموال والمعاملات اليومية. لكن البيتكوين، فبالرغم من محاولته أن يصبح منصة لتسهيل المعاملات، إلا أنه يُنظر إليه أكثر على أنه استثمار أو تخزين للقيمة. وهناك العديد ممن يشبهونه بالذهب الرقمي كمايكل مورو من جينيسيس كابيتال.

التبني:

تدخل ليبرا سوق العملات مرفوقة بأعمدة قوية تقف وراءها، بما في ذلك ماستركارد وأوبر وفيزا. شركات عملاقة من المرجح أن تساعد عملة فيسبوك على تحقيق التبني الجماعي. وقال مايكل جراهام، محلل CNBC التابع لمجموعة Canaccord Genuity: “هناك فرصة جيدة للحصول على الكثير من التبني … في حين أن البيتكوين كانت تجربة شعبية لا تزال قيد التطوير”.

و أضاف المحللون أن الرسوم المنخفضة لعملة ليبرا ستقوم بتحفيز العملاء على استخدامها لإرسال الأموال. خصوصا لكون البيتكوين من جهته أصبح أكثر تكلفة وأبطأ في إجراء المعاملات.

التقلبات السعرية:

لطالما جلبت الطبيعة المتقلبة لعملة البيتكوين شركات المخاطرة إلى تداول العملة المشفرة. الطبيعة التي تكمن في كونه ليس مملوكًا أو محكومًا من قِبل أي مؤسسة مركزية ومبنياً على شبكة لا مركزية، تجعله عرضة لجلب تقلبات الأسعار.

في الجهة المقابلة يتم دعم ليبرا بعملات مثل الدولار واليورو. ويقول محللون في Suntrust عن السبب الوحيد الذي جعلهم يفضلونها بالفعل عن عملة البيتكوين: ” على عكس التقلبات التي شوهدت حول العملات المشفرة الأخرى في الماضي، نعتقد أن تركيز ليبرا على إنشاء عملة تضخم منخفضة ومستقرة مدعومة باحتياطي أو موجودات حقيقية هو أمر مختلف. علاوة على ذلك، على عكس العملات المستقرة الأخرى، لن يتم ربط ليبرا بعملة واحدة ولكن بدلاً من ذلك مجموعة من الأصول تتراوح من الودائع المصرفية إلى الأوراق المالية الحكومية قصيرة الأجل”.

 

أضف تعليقك

تعليق
المستخدم