خلال حدث صحفي في سان فرانسيسكو يوم الخميس، صرحت انستاجرام أن الشركة ستبدأ في إخفاء نتائج البحث عن الهاشتاجات التي تقدم باستمرار معلومات كاذبة عن اللقاحات. وقالت كارينا نيوتن، رئيسة السياسة العامة في الشركة: “إذا كان الهاشتاج #vaccines1234 يحتوي على نسبة عالية من المعلومات الخاطئة حول اللقاح، فسنحجب هذا الهاشتاج بالكامل”.

يشير ما يعرف بالمعلومات الخاطئة للقاح إلى المعلومات التي تم التحقق منها على أنها خاطئة من قبل منظمة الصحة العالمية ومراكز السيطرة على الأمراض ومنظمات مماثلة، على حد قول الشركة. وأضافت انستاجرام أن الوظائف الأخرى التي تعبر عن آراء مضادة للقاح ولكن لم يتم تأكيدها كاذبة يمكن السماح لها بالبقاء. وتأتي الأخبار في الوقت الذي يتعرض فيه موقع فايسبوك لضغوط متزايدة لإزالة الدعاية المضادة للقاح من شبكة مواقعه، حيث ساعدت خوارزميات توصياته على إنشاء جماهير كبيرة من المخادعين. و يذكر أنه قد مر شهران على إعلان فايسبوك أنه سيتخذ إجراءات صارمة ضد الخدع المضادة للتطعيم، ومع ذلك استمر الصحفيون في العثور عليهم في جميع أنحاء منصات الشركة. وفي الوقت نفسه، لفت تفشي مرض الحصبة في مدينة نيويورك اهتمامًا جديدًا إلى تأثير المعلومات الخاطئة المضادة للقاح.

ستقوم انستاجرام بمراجعة المشاركات التي يتم إزالتها بموجب سياسات المعلومات الخاطئة واستخدام التعلم الآلي لفهم العلامات التي يرتبطون بها. إذا كان الهاشتاج يحتوي على نسبة عالية من المعلومات الخاطئة، فسيتم حظره، ورفضت المنصة تحديد النسبة المئوية، قائلة أنه قد يشجع الأشخاص على محاولة التلاعب بالنظام. كما تخطط أيضًا لتقديم رسالة منبثقة للأشخاص الذين يبحثون عن معلومات عن اللقاحات تربطهم بمعلومات عالية الجودة حول هذا الموضوع. وقالت الشركة إنها لم تنته بعد من صياغة الرسالة ولكنها تأمل في تقديمها قريبا.

بشكل منفصل، أعلنت انستاجرام أنها بصدد إنشاء أداة للطعن في قرارات الإشراف على المحتوى، مثل تلك المتعلقة بالوظائف المضادة للتطعيم. إذا تمت إزالة مشاركتك، فستتمكن من طلب مراجعة قرار الشركة، ليتم بعد ذلك إرسال المشاركة إلى وسيط مختلف. فإن عكس القرار فستتم استعادة مشاركتك، أما في حالة تم دعم القرار من طرف الوسيط، فسيقوم التطبيق بإخبارك.

أضف تعليقك

تعليق
المستخدم