وفقًا للبيانات الجديدة الصادرة عن منظمة الصحة العالمية، والتي تستكشف شمولية الرعاية الصحية في جميع أنحاء العالم، فضلاً عن كيفية تأثير ذلك على متوسط ​​العمر المتوقع، فسوف يولد أكثر من 141 مليون طفل هذا العام، وسيعيش الصبيان 69.8 عامًا في المتوسط ​، في حين سيرتفع معدل عمر الفتيات إلى 74.2 عامًا، بفارق 4.4 سنوات. تشير البيانات إلى أن متوسط ​​العمر المتوقع عند 60 عامًا هو أكبر بالنسبة للنساء.

في حين يتم نشر التقرير حول الوصول غير المتكافئ إلى الصحة سنويا، فهذه هي المرة الأولى التي يتم فيها تقسيمها حسب الجنس وتقول منظمة الصحة العالمية أنه لا يوجد تفسير بسيط للأمر، مما يضع النتائج في نطاق الاختلافات البيولوجية والدور الذي يلعبه الجنسين في جميع أنحاء العالم. يقول الدكتور تيدروس أدهانوم غيبريسوس، المدير العام لمنظمة الصحة العالمية:

وراء كل رقم في إحصاء ات الصحة العالمية، هناك شخص أو أسرة أو مجتمع أو أمة … مهمتنا تكمن في استخدام هذه البيانات لاتخاذ قرارات سياسية قائمة على الأدلة تقربنا من عالم أكثر صحة وأكثر أمانًا وعدلاً للجميع

وتُعزى بعض الاختلافات إلى أدوار الجنسين والمعايير والسلوكيات المبنية اجتماعيا. على سبيل المثال، من المرجح أن يُقتل الرجال في حادث سير، لكونهم الأكثر سياقة للسيارات و عملا في مجال النقل بصفة عامة. كما أن أمراض السرطان وسرطان الرئة تقتل نسبة أكبر من الرجال. الاختلافات الأخرى هي البيولوجية، فمثلا قد تؤدي بعض الاختلافات الوراثية إلى معدلات بقاء أفضل بين الإناث.

أضف تعليقك

تعليق
المستخدم