خمسة أيام دون الحاجة لإعادة شحن بطارية هاتفك الذكي، حلم يمكن أن يتحقق في القريب العاجل وفقًا لما أعلنه باحثون من جامعة موناش (أستراليا). ويتعلق الأمر ببطارية ليثيوم-كبريت عالية السعة توفر أداء أفضل بكثير من بطاريات الليثيوم-أيون الحالية و ستكون جاهزة للتسويق  خلال الأشهر القليلة المقبلة.

فكرة بطارية ليثيوم الكبريت ليست بالجديدة، غير أن عيبها الوحيد كان يتمثل في عمرها القصير. فقد كانت قدرة قطب الكبريت كبيرة جدًا لدرجة أن قطب الكبريت الكهربائي كان يتحطم بسبب التوسعات والانقباضات التي كانت أشد ثمان مرات من بطاريات الليثيوم أيون التقليدية، وذلك خلال دورات الشحن والتفريغ.

ويبدو أن الباحثين من جامعة موناش (أستراليا) توصلوا إلى الحل. فقد أعادوا تصميم الروابط بين الجسيمات التي تشكل كاثود الكبريت، من أجل مساعدتهم على إدارة الشحنات العالية بشكل أفضل دون فقدان القدرة والفعالية والاستقرار في الأداء. ولهذا، اعتمدوا في اختباراتهم على تقنية تستخدم في تصنيع المنظفات المسحوقة. وهي تقنية تعتمد على روابط البوليمر لتحسين مقاومة التكسر للأقطاب الكهربائية.

وقد كانت النتيجة مهمة جدا وقاطعة، حيث توصل الباحثون إلى بطارية أكثر كفاءة بأربع إلى خمس مرات من منافسيها في السوق الالكترونية، إضافة إلى كونها سهلة الصنع وغير مكلفة.
وتجدر الإشارة أن هذه البطاريات ستستعمل في شحن الهواتف الذكية إضافة إلى السيارات الكهربائية والشبكات الضوئية.

 

أضف تعليقك

تعليق
المستخدم