قامت WhatsApp التابعة لشركة فايسبوك بإصلاح ثغرة أمنية سمحت للجهات الفاعلة الخبيثة بتثبيت برامج التجسس عن بعد على الهواتف، و يذكر أن عددا غير معروف قاموا بالعملية بواسطة أداة التجسس عالية الجودة التي يتم بيعها عادةً إلى الحكومات.

تم اكتشاف الثغرة الأمنية المذكورة من طرف WhatsApp في أوائل مايو، وأكدت الشركة أن خللًا في ميزة الاتصال الصوتي تم استغلاله للسماح للمتصل بتثبيت برامج التجسس على الجهاز الذي يتم الاتصال به، سواء تم الرد على المكالمة أم لا. برنامج التجسس المعني الذي تم اكتشاف تثبيته هو Pegasus التابع لمجموعة NSO Group التي تتخد من اسرائيل مقرا لها، والتي عادة ما تسهل للحكومات التي تبحث عن إصابة أهداف بواسطة التحقيقات عملية الوصول إلى جوانب مختلفة من أجهزتها.

و صرحت شركة WhatsApp في بيان لها أنها تشجع الناس على الترقية إلى أحدث إصدار من التطبيق، وكذلك الحفاظ على نظام التشغيل المحمول الخاص بهم، للحماية من الاستغلالات المحتملة التي تستهدف أجهزتهم، والمصممة خصيصا لتسوية المعلومات المخزنة عليها. أما بخصوص مجموعة NSO، فقد صرحت الشركة لصحيفة فاينانشال تايمز، التي أبلغت عن الهجوم لأول مرة، أنها تحقق في الأمر. لكنها أشارت إلى أنها حريصة على عدم الانخراط في التطبيقات الفعلية لبرنامجها، فهي تفحص عملائها وتحقق في سوء الاستخدام، لكن لا علاقة لها بكيفية استخدام الكود أو ضد من.

أضف تعليقك

تعليق
المستخدم