تم حظر تطبيق TikTok في الهند، وهو تطبيق صيني شهير للتواصل الاجتماعي يسمح للمستخدمين بنشر مقاطع فيديو خاصة بهم مع الموسيقى، وتعتبر الهند الدولة الأكثر استعمالا لهذا التطبيق.

وقد قامت شركتا Google و Apple بإزالة هذا  تطبيق من متجريهما في الهند، وذلك بناءً على أمر من المحكمة العليا الهندية، وبررت المحكمة قرارها هذا بكون التطبيق يعرَض السكان إلى المواد الإباحية، ويمكن أن يعرض الأطفال إلى  الإستغلال الجنسي.

وقد اعترضت ByteDance، وهي الشركة الصينية التي تملك تطبيق TikTok، على قرار المحكمة العليا  في الهند،لكونه ينتهك حرية التعبير للفرد، لكن المحكمة العليا  رفضت هذا الإدعاء.

ويشكل هذا الإجراء ضربة موجعة لهذا التطبيق فمن بين 500 مليون مستخدم للتطبيق، يوجد أكثر من 120 مليون مستخدم من الهند. وكان التطبيق بمثابة وباء فيروسي في مئات الآلاف من المدن الهندية الصغيرة،حيث أن الملايين من سكان هذه المدن لديهم إمكانية الوصول إلى الإنترنت عبر الهواتف الذكية .

و وفقًا لتحليل البيانات الدي يقدمه تطبيق Sensor Tower ، قام أكثر من 30 مليون هندي بتثبيت TikTok في يناير 2019 ، أي أكثر 12 مرة مما كان عليه الحال في يناير 2018.

وقد إنتشر تطبيق TikTok كذلك في الولايات المتحدة في الأشهر الأخيرة،  ففي نوفمبر على سبيل المثال ، كان التطبيق المجاني يحتل المرتبة الأولى في متجر App Store في الولايات المتحدة بحوالي 40 مليون مستخدم .

ولا يزال بإمكان مستخدمي TikTok الحاليين في الهند استخدام التطبيق، غير أنه لم يعد بمقدور المستعملين الجدد تحميله من متاجر تطبيقات Google و Apple. وأثارهذا الحظر الكثير من المخاوف بشأن حرية التعبير في الهند.

وقال آبار غوبتا، المحامي في المحكمة العليا الهندية ومدير مؤسسة حرية الإنترنت، وهي منظمة مقرها نيودلهي تدافع عن الحرية  على شبكة الإنترنت في الهند

 ”  إن التطبيقات التي يستخدمها الأطفال والشباب تتطلب دراسة ثم تنظيمًا ”.

وليست هذه هي المرة الأولى التي يواجه فيها تطبيق TikTok مشاكل تنظيمية. فقد سبق أن فرضت لجنة التجارة الفيدرالية التابعة لحكومة الولايات المتحدة (FTC) غرامة مالية قدرها 5.7 مليون دولار على TikTok لجمعها بشكل غير قانوني معلومات شخصية عن أطفال دون سن 13، مثل أسمائهم وعناوين البريد الإلكتروني و مكان سكنهم.

 

أضف تعليقك

تعليق
المستخدم