وفقا لدراسة جديدة من جامعة أكسفورد للاقتصاد، أعلن فيها الاقتصاديون أن الروبوتات قد تحصل على أكثر من 20 مليون وظيفة تصنيع في جميع أنحاء العالم بحلول عام 2030، وقد يكون هناك 14 مليون روبوت يعمل في الصين وحدها.

حلل الاقتصاديون التوجهات طويلة المدى حول إدراج الأتمتة داخل أماكن العمل، وأشاروا إلى أن عدد الروبوتات المستخدمة في جميع أنحاء العالم ارتفع ثلاثة أضعاف خلال العقدين الماضيين إلى 2.25 مليون. إلى جانب الفوائد التي توقع الباحثون أن ظهور الروبوتات سيحققها، فقد أقروا أيضًا بالعيوب التي من المتوقع أن تنشأ في نفس الوقت.

وأضاف مؤلفو الدراسة : “نتيجة للأتمتة، ستضيع عشرات الملايين من الوظائف، خاصة في الاقتصادات المحلية الأكثر فقراً التي تعتمد على العمال ذوي المهارات الأقل. وهذا سوف يؤدي بالتالي إلى زيادة في عدم المساواة في الدخل”. ومع ذلك، إذا تم تعزيز المشاريع الروبوتية بنسبة 30 ٪ أكثر من خط الأساس المتوقع بحلول عام 2030، فقد قدر الباحثون أنه سيؤدي إلى زيادة 5.3 ٪ في الناتج المحلي الإجمالي العالمي في ذلك العام.

وهذا يعادل، وفقاً التقرير، إضافة 4.9 تريليون دولار إضافية سنويا للاقتصاد العالمي بأسعار اليوم، أي ما يعادل اقتصاد أكبر من الحجم المتوقع لألمانيا.

أضف تعليقك

تعليق
المستخدم