ألمح الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في إحدى التجمعات الانتخابية  في أوهايو يوم الخميس، إلى أنه أبرم صفقة أنقذت إثيوبيا من الحرب وأن رئيس الوزراء الإثيوبي آبي أحمد فاز بجائزة نوبل للسلام بدلا عنه.

وبعد خمس وعشرين دقيقة من حديثه ، بدأ في إنتقاد وسائل الاعلام الفاسدة حسب رأيه والتي تكتب عنه أخبارا زائفة .
ويقول الرئيس الامريكي في حديثه “سوف أخبركم عن جائزة نوبل للسلام. لقد قمت بعقد صفقة، وأنقذت بلدًا من الحرب. ولقد علمت للتو أن زعيم هذا البلد سوف يتلقى جائزة نوبل للسلام لإنقاذه بلده “.
وبعد أن قاطعته هتافات الحاضرين ، أضاف: “لقد منعت حربا كبيرة”.

وقد قام صحافي من موقع Vox news بتغريد جزء من الخطاب:

وتجدر الإشارة أن دونالد ترامب لم يذكر اسم البلد الذي “أنقده” ، ولا إسم رئيس الدولة الذي فاز بجائزة  نوبل للسلام.
غير أن جائزة نوبل للسلام لعام 2019 منحت للسيد آبي  بعد تحقيقه للسلام مع  إريتريا.
وقد أنهى إتفاق سلام آبي مع إريتريا الإحتقان العسكري الذي استمر مذة 20 عامًا بعد الحرب الحدودية بين عامي 1998 و 2000.

 

أضف تعليقك

تعليق
المستخدم