ستيفن هوكينج هو عالم فيزياء وعالم فلك بريطاني، وُلد عام 8 يناير 1942 في أكسفورد. من عائلة تقطن مدينة لندن فرت من العاصمة الإنجليزية خلال الحرب العالمية الثانية، وقد كرس حياته لفك رموز أسرار الكون وجعل الفيزياء الفلكية مبسطة للجميع.
كان ستيفن طالبا جيدا غير انه لم يكن استثنائياً، وكان لديه شغف بالرياضيات والعلوم في مدرسة سانت ألبانز قبل التحاقه بجامعة كامبريدج. وفي ما كانت الرياضيات غير مقترحة في جامعته ، تحول شغفه إلى الفيزياء وخاصة الديناميكا الحرارية والنسبية والفيزياء الكمومية. و قد كانت هذه الفترة الجامعية هي نفسها بداية إصابته بالأعراض الأولى لمرض التصلب الجانبي الضموري ، أو مرض شاركو.

بعد حصول ستيفن هوكينج على الدكتوراه، أصبح باحثًا في كلية جونفيل وكلية كايوس. وقد كان عمله يختصر في دراسة خصائص الجاذبية ،علوم الفيزياء والتي ستقوده إلى دراسة الثقوب السوداء والانفجار الكبير، وهو ماجعله أحد الباحثين المشهورين في الأعوام 1970 و1980.
وعلى الرغم من تفاقم مرضه، الذي منعه من المشي وتناول الطعام بمفرده منذ عام 1974 ، فقد أصبح شخصية إعلامية رائدة في المجال العلمي.
وفي عام 1985، خضع ستيفن لعملية جراحية على مستوى القصبة الهوائية بسبب الالتهاب الرئوي، مما أدى إلى حرمانه بشكل كلي من القدرة على التكلم، وهذا ما جعله مضطرا لاستعمال جهاز كمبيوتر للتحليل الصوتي بالاعتماد على عضلات خده.

انجازات ستيفن هوكينج

حصل ستيفن هوكينج على العديد من الجوائز بفضل ابحاته في الميدان العلمي، واكتشافاته، حيث حصل على وسام الإمبراطورية البريطانية فيعلوم الفيزياء والفلك عام 1982، من درجة قائد. كما اشتهر بأعماله العلمية الشهيرة حيث تم بيع أحد كتبه “تاريخ موجز للزمن” (1988) لما يقرب من 10 ملايين نسخة. وقد لخص المفاهيم الرئيسية المستخدمة في علم الكونيات الحديث، من الانفجار الكبير إلى أحدث نظريات الفيزياء الفلكية . وفي سبعينيات القرن العشرين ، طورستيفين هوكينغ نظرية اساسها أن الثقوب السوداء لا تمتص المادة والضوء فحسب ، بل تنبعث منها أيضًا إشعاعات سميت ب “إشعاع هوكينغ”. وقد أقر قائلاً:

 “الناس مفتونون بالتناقض بين قدراتي البدنية المحدودة للغاية، والطبيعة الواسعة للغاية للكون الذي أدرسه.”

توفي ستيفن هوكينج في منزله في كامبريدج في 14 مارس 2018، عن عمر يناهز 76سنة،  وقد تزامن تاريخ وفاته مع ميلاد العالم ألبرت أينشتاين. وقد أشاد به العالم العلمي والسياسي والثقافي (اليونسكو ، ناسا ، العالم الفلكي هوبرت ريفز …).

 

أضف تعليقك

تعليق
المستخدم