وجد رجل في تايوان أن جهاز إيربود كان لا يزال يعمل بعد أن ابتلعه عن طريق الخطأ، وفقًا لتقرير صادر عن الديلي ميل. وورد أن بن هسو كان نائماً بينما كان يرتدي سماعات أذن اللاسلكية من أبل ووجد أنه فقد سماعة واحدة عندما استيقظ، ثم استخدم ميزة تتبع أبل للعثور عليها. سمع هسو صوت التصفير، لكنه لم يكن يعرف في البداية مصدره. وقال:

لقد فحصت تحت بطاني ونظرت حولي لكني لم أتمكن من العثور عليه، ثم أدركت أن الصوت قادم من بطني

وقال التقرير أن المسعفين في مستشفى كاوشيونغ المحلي أكدوا بالفعل أن جهاز الإيربود كان في بطنه، وأكد هسو أنه عثر عليه في اليوم التالي بعد اجتيازه بشكل طبيعي لجهازه الهضمي، وكان الجهاز لا يزال سليماً ويعمل بشكل صحيح بعد تنظيفه وتركه يجف. وحسب صحيفة ديلي ميل فإنه لا يصدق أن مستوى البطارية لا زال بال 41% مشيرا إلى أن تجربته مع سماعات أبل تبقى سحرية. وقال طبيب يعمل في غرفة الطوارئ بالمستشفى إن ابتلاع جهاز الإيربود لم يؤذي هسو لأنه لم يتعرض لبطارية الجهاز مباشرة.

ليست هذه هي المرة الأولى التي يتم فيها بلع الأجهزة الإلكترونية. في عام 2016، ابتلع رجل في أيرلندا هاتفًا محمولًا بالكامل واضطر للخضوع لعملية جراحية لإزالته من بطنه، وفقًا لتقرير Live Science، وتم توثيق الحادث في المجلة الدولية لتقارير حالة الجراحة، ويقال إن الرجل تعافى بشكل طبيعي. وفي حاذث آخر ابتلعت فتاة تبلغ من العمر 13 عامًا في كوريا الجنوبية أيضًا متتبعا للياقة البدنية، والذي كان لا يزال يعمل بعد أن أزاله الأطباء.

أضف تعليقك

تعليق
المستخدم