تستخدم معظم فرق السباق الشبكات اللاسلكية لسحب كميات هائلة من بيانات السيارات الموجودة على المسار. يتم استخدام هذه البيانات لمراقبة صحة السيارة، والعثور على المناطق التي تمكن من تحسين الأداء، أو لتسليط الضوء على أخطاء السائقين.

من بين هذه الفرق، نذكر فريق سباق السيارات Team Penske الذي قام باستعمال شبكة 5G لشركة الإتصالات Verizon في سباق Indy 500، قصد إرسال البيانات من سيارات السباق على المسار إلى جناح الفريق. وأدى الأمر إلى فوز سائق الفريق سيمون باجينود بالسباق الأسطوري، ليصل بذلك إلى 18 فوزًا، وهو رقم قياسي في سباقات Indy 500.

وفقاً لڤيريزون، فمن الأغراض التي يستخدم من أجلها Team Penske شبكة الجيل الخامس نجد عملية التقاط الفيديو. قام الفريق ببث الفيديو من الكاميرات الموجودة على السيارة، ثم قاموا باستخدامه لتحليل أداء السائق وإجراء تغييرات على العربة. الأمر الذي كان يستغرق ساعات حسب الشركة، أصبح يحدث الآن في الوقت الحي تقريبا. وقال كارلوس جوتيريز، مهندس الفريق :

قبل الجيل الخامس، كنا نلتقط مقطع فيديو لجلسة تمرين مدتها ست إلى سبع ساعات، ونخزنها على ذاكرة، ثم نعود إلى المرآب ونحلل هذه المعلومات.

وأضاف قائلاً: “بفضل ال 5G، لدينا محتوى الفيديو هذا بطريقة آنية، مما يعني إمكانية تعديل الأداء على أساس سريع، بدل الإنتظار إلى اليوم التالي. كلما زادت سرعة وصول هذه البيانات إلى الفريق، أصبح بإمكاننا مساعدة السائق بشكل أسرع في اللفة التالية واكتساب ميزة تنافسية “.

أضف تعليقك

تعليق
المستخدم