كان من المفترض أن يكون أول هبوط هندي على سطح القمر اليوم، لكن العملية باءت بالفشل بعدما بدا أن المركبة الآلية Vikram قد تحطمت على سطح القمر أثناء محاولة نزولها. العملية التي كانت في حال نجاحها ستجعل الهند رابع دولة تتمكن من إنزال مركبة فضائية على سطح القمر، بعد الولايات المتحدة وروسيا والصين.

هبوط المركبة Vikram كان جزء اً مهما من مهمة Chandrayaan-2 الهندية، وهو مشروع يهدف إلى معرفة المزيد عن القطب الجنوبي للقمر الغير المستكشف والمثير للفضول. فبعد جمع العديد من المركبات الفضائية على سطح القمر أدلة كافية حول تواجد كميات كبيرة من جليد الماء مختبئة في هذه المنطقة، وخصوصاً في الحفر المتجمدة المتواجدة في ظل دائم، كان هدف الهند من مشروع Chandrayaan-2 هو إنزال مركبات للحصول على فهم أفضل لتكوين المنطقة ومعرفة مقدار الجليد المائي الذي قد يكون متجمعا هناك.

كانت Vikram تحمل سيارة تجوال تدعى Pragyan، وكان الهدف من المركبتين معاً استكشاف منطقة القطب الجنوبي بتفاصيل دقيقة باستخدام سلسلة من الأدوات، بما في ذلك مقياس الزلازل لقياس الزلازل القمرية والأشعة السينية. ولكن قبل دقائق قليلة من الموعد المقرر لعملية هبوط المركبة على سطح القمر، أظهرت بيانات الهبوط من داخل مركز التحكم في الهند أن الأخيرة ابتعدت عن مسارها. وفقدت الهند التواصل مع Vikram عندما كانت على ارتفاع حوالي 2.1 كم من سطح القمر، ولم تقدم الهند بعد تأكيدًا رسميًا بشأن ما إذا كان الهبوط قد حدث بالفعل أم لا.

ويعد هذا الحادث المرة الثانية التي ترسل فيها الهند مركبة فضائية صوب سطح القمر، بعد المحاولة الأولى عام 2008 في إطار مهمة Chandrayaan-1. كما تأمل العديد من المنظمات والكيانات الأخرى حول العالم في الوصول إلى القمر، كالشركات الخاصة في الولايات المتحدة التي تسعى جميعها إلى إنزال مركبات فضائية على سطح القمر في العامين المقبلين. في حين تعهدت ناسا بإعادة الإنسان إلى سطح القمر بحلول عام 2024 في إطار مهمة Artemis التابعة للوكالة.

أضف تعليقك

تعليق
المستخدم