صنف استطلاع للرأي أجرته مؤسسة Eclipse  في عام 2018 مع مجموعة من مبرمجي تقنية إنترنت الأشياء لغات البرمجة الرئيسية المستخدمة في هذا المجال، ويبدو أن لغات البرمجة الرائدة  Java وC وJavaScript وPython  التي تحتل المراتب الأربع الأولى، لم تتحرك من مكانها مقارنة بنفس الدراسة التي أجريت سنة 2017 من طرف نفس المؤسسة،مع العلم أن الدراسة الأخيرة لسنة 2018 حاولت  تصنيف لغات برمجة إنترنت الأشياء وفقًا للاستخدامات والتطبيقات( أجهزة إنترنت الأشياء , البوابات الإلكترونية , السحابة الإلكترونية ).

فبالنسبة لأجهزة IoT ، فإن C و ++C  تتفوقان على Python و Java ، أما بالنسبة للبوابات الإلكترونية، يتغير الترتيب حيث تتقدم لغات  Java و Python  على منافساتها C و ++C ، وأما بالنسبة للسحابات الإلكترونية،  يتغير التصنيف أيضًا كالتالي: Java و JavaScript و Python و PHP.

ووفقًا لشركة Chicago Intersog، يستنتج من هذه البيانات أن أجهزة الإستشعار تستخدم لغة C،  لأن هذه اللغة تمكنها من العمل مباشرة مع ذاكرة RAM، أما بالنسبة لباقي الإستعمالات، فيختار المبرمجون اللغة التي تتناسب بشكل أفضل مع مجالهم البرمجي.

Intersog، أضافت كذلك إلى هذه القائمة لغات أخرى مثل  Assembly و#B وGo وParasail وPHP وRust وSwift التي تستعمل غالبا لإنشاء تطبيقات IoT.

أما بالنسبة لشركة تطوير التطبيقات TechAhead، فإن لغات البرمجة الست الأولى المستخدمة في مشاريع إنترنت الأشياء في عام 2017 هي  على التوالي: C و Java و Python و JavaScript و Swift و PHP.

أما بالنسبة لوكالة Quora لاستطلاع الرأي، فإن المنافسة بين لغات برمجة إنترنت الأشياء مازالت مستمرة. حيث أجريت العديد من المناقشات سنة 2015 حول لغات البرمجة التي ستكون  لها الأفضلية في عالم إنترنت الأشياء، وفي هذه الدراسة تحتل لغات البرمجة الأكثر شعبية المراتب الأولى مع تسجيل بعض الهيمنة للغات Java  وPython  و C++/C.

لغات برمجة إنترنت الأشياء الأكثر دفعا:

في عام 2017، سلكت منظمة IoT-World مقاربة مختلفة في محاولة لتحديد لغات برمجة إنترنت الأشياء التي تقدم أعلى الرواتب للمطوريها. وفيما كان مبرمجو Java  و  C   يتوقعون حصولهم على أفضل الرواتب مقارنة بزملائهم من المتخصصين في اللغات الأخرى المستخدمة في إنترنت الأشياء ، فقد جاء المبرمجون المتمرسون للغة GO  المطورة من طرف شركة GOOGLE في أعلى المراتب في هذا المجال. ويمكن اعتبار مجال  إنترنت الأشياء متعدد اللغات في انتظار التغيرات التي يمكن أن تحدتها هذه التقنية في المستقبل القريب.

أضف تعليقك

تعليق
المستخدم