تبقى أكبر قصة في عالم التكنولوجيا هذا الأسبوع هي الأمر التنفيذي الذي أصدره الرئيس ترامب لتقييد الشركات الأمريكية من توريد منتجات للشركة الصينية هواوي. ولعل إحدى نتائج ذلك، هي سحب شركة Google من الشركة ترخيص نظام التشغيل Android. فالبرغم من قيام وزارة التجارة الأمريكية بالفعل بتخفيف القيود على Huawei، إلا أن الشركة كانت تشعر بالقلق إزاء مستقبلهم مع ال Android، لدى بدأت تعمل على نظام تشغيل احتياطي منذ عام 2012.

وفقًا لتقرير نشرته الصينية Caijing، كشف ريتشارد يو، الرئيس التنفيذي لمجموعة Huawei Business عن تفاصيل نظام التشغيل التابع لهواوي. والذي يبدو أنه سيكون متاحًا لاحقًا في خريف هذا العام على الهواتف وأجهزة الكمبيوتر والأجهزة اللوحية وأجهزة التلفزيون والسيارات. و سيكون نظام التشغيل هذا متوافقًا مع جميع تطبيقات Android.

بعد أن قامت Google بسحب ترخيص Android من Huawei، افترض الكثيرون أنهم سيقومون بإنشاء نظام تشغيل قائم على ما يعرف بال AOSP، وهي مشاريع أندرويد المفتوحة المصدر، لكن الأمر قد لا يكون بهذه البساطة لأنهم لن يتمكنوا من استخدام أي نظام تشغيل يحتوي على حقوق طبع ونشر تخص شركة أمريكية. لذلك يمكن اعتبار الأخبار المتعلقة بدعم تطبيقات أندرويد أمرًا مهمًا، نظرًا لأن بدائله الأخرى ك Tizen لا تدعم هذا النوع من التطبيقات.

أصبحت أجهزة Huawei شائعة بشكل لا يصدق على مدار السنوات القليلة الماضية، مما يعني أن هناك ملايين الأشخاص الذين يعتمدون على تطبيقات Android على هواتفهم هواوي. ولن يرغب هؤلاء الأشخاص في التخلي عن هذه التطبيقات إذا انتقلوا إلى جهاز هواوي جديد.

هذا الوضع لم ينته بعد، فهواوي تعمل بالفعل عن كثب مع جوجل على ايجاد حل. في النهاية، ربما لا يزال يُسمح للشركة الصينية باستخدام خدمات Android و Google Play. لكن من المهم معرفة أن الشركة لديها خطة احتياطية تعتمد على نظام أندرويد في بعض القدرات.

أضف تعليقك

تعليق
المستخدم