في مؤتمر عُقد في الصين كشفت شركة هواوي النقاب عن نظام تشغيل الهاتف المحمول الخاص بها. وسمي  نظام التشغيل الجديد ب HarmonyOS. اسم تم اختياره لتظهر شركة هواوي للعالم أن الشركة تسعى للوئام  بدلاً من الصراع بعد أن ثم حظرها في الولايات المتحدة ، بسبب الاشتباه في قيامها بالتجسس.
يأتي إصدار نظام التشغيل هذا على بعد  ثلاثة أشهر  من قرار  شركة جوجل إيقاف توفير نظام إندرويد للشركة المصنعة الصينية بسبب العقوبات الأمريكية المفروضة عليها.

على غرار إندرويد ، سيكون HarmonyOS متاحًا في مصدر مفتوح، ويمكن استخدامه على أي علامة تجارية للهواتف الذكية. ويبدو أن العقوبات الأمريكية ستلحق أضرارا جسيمة  بشركة جوجل  خاصة في السوق الصينية.
نظام التشغيل الذي كان يهدف في الأصل إلى إلى تطوير تكنولوجيا انترنت الأشياء سيكون في الواقع نظام تشغيل موحد، و سيكون هذا النظام موافقا للهواتف الذكية و الساعات و السماعات و أجهزة التلفزيون المتصلة.

و ترغب هواوي في الحفاظ على شراكتها مع نظام إندرويد، غير أنه في حالة لم يتم رفع العقوبات المفروضة عليها ، ستضطر هواوي إلى الاعتماد على نظام HarmonyOS في جميع هواتفها المحمولة. و بخلاف إندرويد ، لا يعتمد نظام التشغيل HarmonyOS على نواة Linux ، ولكنه يعتمد على نواة صغيرة جديدة. و مع هذه القاعدة ، يتوقع أن يستهلك نظام التشغيل الجديد ذاكرة RAM  أقل بكثير من نظيرتها في نظام إندرويد وفقًا لشركة هواوي.

تجدر الاشارة ان شركة هواوي ذكرت ان نظام التشغيل سيكون متوافقًا مع جميع التطبيقات التي تعتمد في برمجتها على لغات Java أو JavaScript أو HTML5 أو C أو C ++ أو Kotlin،  كما أنه سيدعم  كذلك تطبيقات إندرويد، ويبقى المشكل الوحيد هو أنه لن يكون من الممكن تثبيت هذه التطبيقات من خلال متجر Play Store.

أضف تعليقك

تعليق
المستخدم