بفضل خدمات الجيل الخامس من الإنترنت، ستتمكن إطارات المستقبل من التواصل مع السيارات الأخرى لإبلاغها بطريقة آنية عن حالة الطريق. هذا هو مشروع الشركة المصنعة الإيطالية الشهيرة Pirelli. هذه الأخيرة التي قامت بتحديث شعارها الشهير “بدون تحكم، القوة لا تعني شيئاً”، ليصبح على الشكل التالي : “بدون رقمنة، الأمان لا يعني شيئاً”.

للذهاب أبعد من الشركات المنافسة على غرار Goodyear و Michelin في مجال الإطارات الذكية، قدمت شركة Pirelli مشروع Cyber ​​Tyre التي كما يوحي اسمها عبارة عن إطارات متصلة. عندما نقول متصلة ليس فقط بالكمبيوتر الموجود على متن السيارة، وهذا هو الجديد الذي جاء به المشروع. جميع أجهزة الاستشعار الموضوعة في الإطار ترسل بياناتها باستخدام شبكة 5G، وهي التي من المفترض أن يتم تعميمها في عام 2020، إلى المركبات الأخرى قصد إشعارها بظروف الطريق. ونظرًا لأن خدمة الجيل الخامس من المفترض أن تكون موجودة في كل مكان عبر الهوائيات، فقد تنتشر المعلومات على نطاق واسع، ويمكن أن تحسن بشكل ملحوظ قيادة السيارات المستقلة. معلومات كتواجد الزيوت أو الجليد على الطريق، سيتم إرسالها تلقائيا إلى العربات التالية لتكييف قيادتها.

في الوقت الحالي، لا تزال هذه التقنية في مرحلة المشروع، وقد يستغرق الأمر عدة سنوات حتى يصبح هذا الإطار الذكي حقيقية. بعض الأمثلة على البيانات التي يمكن جمعها من أجهزة الاستشعار، نجد حالة الطريق إن كانت تالفة أم لا بالإضافة إلى هيكلها و حالة الطقس أيضاً. ناهيك عن حالة الإطارات نفسها مع البيانات الأساسية عن حالة التآكل والضغط، وهذا يتوقف على ما إذا كانت السيارة مثقلة أم لا. المعلومات المرسلة إلى السائق هدفها توفير المزيد من الأمان، وبالتالي توقع وتجنب المخاطر.

أضف تعليقك

تعليق
المستخدم