أنهى منتدى منفذي USB عملهم على USB4 ، الجيل القادم لموصلات USB  التي أصبح لا غنى عنها على مر السنين لأجهزة الكمبيوتر.

USB4 هو مزيج بين  USB 3.2 و Thunderbolt 3 الخاص بنظام Mac ، مع التزام بمضاعفة السرعة ، و  محاسبة خلفية باستخدام USB 2.0 و USB 3.2 وThunderbolt 3.

من الناحية النظرية ، يعد USB4 بزيادة في سرعة النقل لتصل إلى 40 جيجابت في الثانية. وهو ما أصبح يعد من الأولويات لنقل البيانات إلى وسيط تخزين خارجي ، و لتوصيل الشاشة بتدفقات الفيديو الكبيرة .

عمليا ، سوف يتخذ USB4 شكل USB-C بموصلات بيضاوية صغيرة ، ومن المتوقع أن يختفي مقبس USB القديم من أجهزة الكمبيوتر شيئًا فشيئًا ليحل محله هذا الشكل الجديد .  مما يعني في الوقت نفسه أن هذا النوع من الموصلات يجب أن يظهر على أجهزة الشحن في الشوارع و محطات السكك الحديدية أو في وسائل النقل و على مقاعد الطائرات.

في الوقت الحالي ، يمكن للمصنعين البدء في إنتاج الكابلات والأجهزة الطرفية والأجهزة الأخرى المناسبة. كما يجب التفكير ايضا  في اللوحات الأم ، والأقراص الصلبة الخارجية ، وبطبيعة الحال عصي USB والمحولات. ووفقًا لـ USB-IF ، فسيستغرق ظهور المنتجات الأولى من 12 إلى 18 شهرًا. أي بحلول سبتمبر 2020.

 

أضف تعليقك

تعليق
المستخدم